"بي آند أو ماريتايم" تستحوذ على "ريباسا" المزود الإسباني لخدمات الدعم البحري في أوروبا

طباعة
أعلنت "بي آند أو ماريتايم" التابعة لموانىء دبي العالمية استحواذها على حصة الأغلبية في شركة "ريمولكادوريس دي بويرتو إي ألتورا" /ريباسا/ المشغل الأسباني الرائد لسفن الدعم البحرية بقطاع الطاقة وتأسيس مشروع مشترك جديد تحت علامة "بي آند أو ماريتايم". وتقدم شركة "ريباسا" العائلية التي تتخذ من ميناء تاراجونا مقرا لها خدمات الدعم البحري لقطاع الطاقة البحري من خلال تشغيل أسطول مؤلف من 12 سفينة قطر - زوارق قطر وإرساء الحفارات وزوارق القطر من فئة أزيموث ستيرن درايف "إيه إتش تي/إيه إس دي"- . وكانت الشركة قد فازت مؤخرا بعقد طويل الأمد في غينيا الاستوائية لدعم عمليات الرسو والإبحار الخاصة بناقلات الغاز الطبيعي المسال في محطة "بونتا يوروبا" البحرية. وحسب ما افادت وكالة الامارات للانباء فسوف تقوم "بي آند أو ماريتايم" من خلال المشروع المشترك الجديد بتوسيع حضورها الجغرافي العالمي بحيث يغطي أسواق البحر المتوسط وغرب أفريقيا وتعزز قدراتها وخبراتها في مجال العمليات البحرية الخاصة بالغاز الطبيعي المسال. وذكر رادو أنتولوفيتش المدير العام لشركة "بي آند أو ماريتايم" في معرض تعليقه على هذا الاستحواذ أن الشركة تركز على قطاع الغاز الطبيعي المسال البحري كونه أحد أهم قطاعات الأعمال التي تدعم توسعها المستقبلي خاصة في ضوء الدراسات المستقلة التي تتوقع تضاعف حجم سوق الغاز الطبيعي المسال بحلول عام 2020.. معبرا عن ثقته بتحقيق نمو مستدام على المدى الطويل وأكد أهمية هذه الصفقة حيث ستعمل الشركة عن كثب مع إدارة "ريباسا" وموظفيها لضمان الدمج السلس. من جانبه أوضح إينيجو جارسيا مدير عام شركة "ريباسا" أن هذه الصفقة تعتبر بمثابة فرصة كبيرة لشركة "ريباسا" ستسهم في تحقيق نمو متواصل.. وبخبرتنا "ريباسا" التي تزيد على 30 عاما حققت مكانة راسخة في البحر المتوسط وبحر الشمال وغرب أفريقيا باستخدام سفن عصرية تعمل في ظروف صعبة و تعتبر هذه الشراكة بمثابة اعتراف بالاستراتيجية والتركيز والكفاءة التي يقدمها طاقم عملها في البحر وعلى البر. تجدر الإشارة إلى أنه لم يتم الكشف عن قيمة الصفقة التي عقدتها "بي آند أو ماريتايم" المملوك بالكامل من "موانئ دبي العالمية" مشغل المحطات البحرية العالمي.