الأسهم الأوروبية مستقرة وسط آمال في اتفاق تجارة أمريكي صيني

طباعة


استقرت الأسهم الأوروبية في التعاملات المبكرة وسط آمال في أن محادثات التجارة الصينية الأمريكية قد تكون على مقربة من مراحلها النهائية، وبيانات اقتصادية صينية قوية مما هدأ المخاوف بشأن الاقتصاد العالمي، لكن توترات تجارية محلية حدت من المكاسب.

وكان المؤشر ستوكس 600 الأوروبي دون تغير يذكر. وحقق مؤشرا ميلانو الرئيسي ومدريد مكاسب 0.4 بالمئة بينما تراجع فايننشال تايمز 100 البريطاني 0.1 بالمئة.

هذا واقتربت الأسهم الآسيوية من أعلى مستوياتها في تسعة أشهر بعد أن قال وزير الخزانة الأمريكي ستيفن منوتشين يوم السبت إن اتفاقا تجاريا أمريكيا صينيا سيمضي "أبعد" من جهود سابقة لفتح أسواق الصين للشركات الأمريكية وعبر عن أمله في اقتراب الطرفين من الجولة الأخيرة من المفاوضات.

لكن المؤشر داكس الألماني الحساس لحركة التجارة لم يتغير إلا بشكل طفيف مع استمرار المخاوف المحلية بخصوص الرسوم.

وقال دبلوماسيون من الاتحاد الأوروبي يوم الجمعة إن المفوضية الأوروبية وضعت قائمة بواردات أمريكية قيمتها حوالي 20 مليار يورو (22.6 مليار دولار) قد تفرض عليها رسوما على خلفية نزاع بشأن دعم شركات صناعة الطائرات عبر الأطلسي.