في فرنسا .. تبرعات بـ 300 مليون يورو لإعادة بناء كاتدرائية نوتردام

طباعة


تعهد الملياردير الفرنسى فرانسوا هنري بينو، بتقديم 100 مليون يورو لإعادة بناء كاتدرائية نوتردام التى دمرها جزئيًا حريق ضخم الاثنين.

وبحسب ما نشرته، وكالة الأنباء الفرنسية "فرانس برس"، قال بينو، رئيس مجلس إدارة مجموعة كيرينج، إن "مبلغ الـ100 مليون يورو سيخصص لتمويل جهود إعادة بناء نوتردام بالكامل، وستدفعه شركة أرتيميس الاستثمارية التى تملكها عائلته".

يذكر أن الملياردير الشهير فرانسوا هنرى بينو، هو زوج الممثلة المكسيكية سلمى حايك.
 
من جهة أخرى ذكر بيان صادر عن عائلة الملياردير الفرنسي برنار أرنو أن العائلة ومجموعة LVMH للسلع الفاخرة التي يملكها قررتا التبرع بمبلغ 200 مليون يورو (226 مليون دولار) للمساهمة في ترميم كاتدرائية نوتردام التي التهمها حريق هائل الاثنين.

وقال البيان "ترغب عائلة أرنو ومجموعة LVMH في إبداء تضامنها خلال هذه الفاجعة الوطنية ونشارك لدعم إعادة بناء هذه الكاتدرائية المتميزة التي ترمز لفرنسا وتراثها وللوحدة الفرنسية".

ويشار إلى أن حريق هائل نشب فى كاتدرائية نوتردام بوسط العاصمة الفرنسية باريس بعد ظهر اليوم الاثنين، نتج عنه انهيار برج الكاتدرائية التاريخية، بينما مايزال الحريق مشتغلًا فى الكاتدرائية وسط جهود مكثفة لمحاولة السيطرة النيران.

بدورها، أعلنت السلطات الفرنسية، عن فتح تحقيق فى أسباب حريق كاتدرائية "نوتردام"، وأمر النائب العام الفرنسى، بفتح تحقيق فى أسباب الحريق، مشيرة الى أنه حتى الان لا يوجد إصابات فى صفوف العاملين أو المواطنين.