النفط يتجاوز 71 دولارا مع عودة التركيز إلى تهديدات الإمدادات

طباعة

ارتفعت أسعار النفط متجاوزة 71 دولارا للبرميل، بدعم من هبوط صادرات فنزويلا وإيران، وقتال في ليبيا، وهو ما أثار مخاوف بشأن تزايد التهديدات للإمدادات، وهو ما طغى على تأثير توقعات بارتفاع المخزونات في الولايات المتحدة.

وزاد خام القياس العالمي مزيج برنت 19 سنتا إلى 71.37 دولار للبرميل. وارتفع خام غرب تكساس الوسيط الأمريكي 30 سنتا إلى 63.70 دولار للبرميل.

وزادت الضغوط النزولية أيضا على السوق بفعل توقعات بزيادة المخزونات الأمريكية، والقلق بشأن مدى استعداد روسيا للتمسك بخفض للإنتاج تقوده منظمة أوبك.

ويتوقع المحللون في المتوسط أن تكون مخزونات الخام الأمريكية قد ارتفعت 1.9 مليون برميل الأسبوع الماضي، فيما ستكون الزيادة الرابعة على التوالي. ويصدر أول تقارير المخزونات للأسبوع الحالي في الساعة 2030 بتوقيت جرينتش من معهد البترول الأمريكي.

وفي حين دفعت تخفيضات المعروض بقيادة أوبك برنت للارتفاع أكثر من 30% هذا العام، فإن المكاسب لم تتجاوز ذلك بفعل المخاوف من أن تباطؤ النمو الاقتصادي قد يُضعف الطلب على الوقود.