الذهب يتراجع بفعل بيانات صينية تعزز الإقبال على المخاطرة

طباعة

هبطت أسعار الذهب، مقتربة من أدنى مستوى لها في 2019، الذي لامسته في الجلسة السابقة، بعد بيانات أفضل من المتوقع للنمو الاقتصادي في الصين هدأت المخاوف بشأن النمو العالمي، ودفعت المستثمرين صوب الأصول التي تنطوي على مخاطر.

وتراجع الذهب في المعاملات الفورية 0.2% إلى 1274.15 دولار للأونصة في أواخر جلسة التداول بالسوق الأمريكي، بعدما هبط حوالي 1.2% في جلسة أمس إلى 1272.70 دولار وهو أدنى مستوى له منذ السابع والعشرين من ديسمبر/كانون الأول.

واستقرت العقود الأمريكية للذهب لتسجل عند التسوية 1276.80 دولار للأونصة.

ونما الاقتصاد الصيني بمعدل سنوي بلغ 6.4% في الربع الأول من العام، متجاوزا التوقعات لنمو قدره 6.3%.

وعززت تلك البيانات الشهية العالمية للأصول العالية المخاطر ودفعت الأسهم للصعود.

ورغم ذلك، تلقى المعدن الأصفر بعض الدعم من تراجع طفيف للدولار.

وقال محللون لدى كومرتس بنك في مذكرة بحثية إن الذهب قد يشهد مزيدا من الضعف في الأجل القريب ومن المحتمل أن يختبر مستوى 1259 دولار للأونصة، الذي من المرجح أن يستقر عنده.

ومن بين المعادن النفيسة الأخرى، ارتفعت الفضة 0.1% إلى 14.99 دولار للأونصة. وصعد البلاتين 0.7% إلى 883 دولارا للأونصة.

وقفز البلاديوم أكثر من 4% إلى أعلى مستوى في حوالي أسبوعين عند 1406.81 دولار للأونصة. وكان المعدن قد سجل أعلى مستوى له على الإطلاق عند 1620.53 دولار الشهر الماضي مدفوعا بنقص كبير في المعروض.