الذهب يهبط لأدنى مستوى في 2019 مع تحسن آفاق الاقتصاد العالمي

طباعة


انخفضت أسعار الذهب إلى أدنى مستوى ها منذ نهاية ديسمبر كانون الأول، وسط مؤشرات على أن الاقتصاد العالمي ربما لا يتدهور بالدرجة التي كانت متوقعة من قبل، مما دفع المستثمرين إلى الإقبال على المخاطرة قبل نشر مجموعة من البيانات الاقتصادية.

وانخفض الذهب في المعاملات الفورية 0.1 بالمئة إلى 1272.16 دولار للأونصة، بعد أن نزل إلى 1270.99 دولار للأونصة في وقت سابق من الجلسة وهو أقل مستوى منذ 27 ديسمبر كانون الأول.

وفقد المعدن الأصفر منذ بداية الأسبوع 1.4 بالمئة من قيمته، ويتجه لتسجيل رابع انخفاض أسبوعي على التوالي. ومن المقرر أن تغلق أغلب الأسواق في 19 أبريل نيسان بمناسبة الجمعة العظيمة.

وانخفض الذهب في التعاملات الآجلة بالولايات المتحدة 0.2 بالمئة إلي 1274.50 دولار للأونصة.

ومن بين سلسلة المؤشرات الاقتصادية الإيجابية، صدرت بيانات في الولايات المتحدة والصين هدأت من المخاوف بشأن نمو الاقتصاد العالمي وقوضت جاذبية الذهب باعتباره ملاذا آمنا.

فقد نما الاقتصاد الصيني بوتيرة مستقرة في الربع الأول، مخالفا التوقعات التي أشارت لمزيد من الضعف، بينما انخفض العجز التجاري بالولايات المتحدة إلى أدنى مستوياته في ثمانية أشهر في فبراير شباط، وهو ما عزز النمو الاقتصادي للبلاد في الربع السابق.

وعلى صعيد المعادن النفيسة الأخرى، انخفضت الفضة في المعاملات الفورية 0.3 بالمئة إلى 14.95 دولار للأونصة، في حين زاد البلاتين 0.2 بالمئة إلى 885.15 دولار للأونصة.

وهبط البلاديوم 0.5 بالمئة إلى 1394.35 دولار للأونصة، بعد أن قفز بنسبة 3.9 بالمئة إلى أعلى مستوى في أسبوعين مسجلا 1406.81 دولار للأونصة في الجلسة السابقة.