نمو الاقتصاد الروسي يتباطأ كما كان متوقعا إلى 0.8% في الربع الأول 2019

طباعة

أظهرت بيانات تباطؤ النمو الاقتصادي في روسيا في الربع الأول من 2019، لتتركز الأنظار على مراجعة إيجابية غير متوقعة لديناميات الدخل القابل للإنفاق.

وقالت وزارة الاقتصاد إن نمو الناتج المحلي الإجمالي تباطأ "كما كان متوقعا" إلى 0.8% على أساس سنوي في الربع الأول من 2.7% في الربع الأخير من 2018، مؤكدة بذلك بواعث قلق السوق.

وثارت تساؤلات عن استدامة النمو الاقتصادي في روسيا بعد أن أظهرت بيانات ارتفاع وتيرة نمو الناتج المحلي الإجمالي على غير المتوقع إلى أعلى مستوياتها في ست سنوات في 2018. وأثار ذلك مخاوف أيضا بخصوص مصداقية البيانات الروسية.

وفي مارس/آذار وحده، نما الناتج الإجمالي 0.6%، مقارنة مع مستواه قبل عام بعد أن زاد 1.4% في فبراير/شباط، حسبما أظهرته الأرقام.

وقالت كابيتال إيكونوميكس للأبحاث في مذكرة "الصورة الكبيرة هي أن نمو الناتج الروسي ضعف بشكل ملحوظ على مدار الربع الأول ككل.

"من المرجح أن يظل إيقاع النمو ضعيفا على مدى الأرباع القادمة، لكن وجهة النظر المجمع عليها بخصوص النمو هذا العام متشائمة للغاية على الأرجح".

وقال البنك المركزي إنه يتوقع أن ينمو الناتج الإجمالي بما يصل إلى 1.7% في 2019.

واستقرت الأجور الحقيقية، المعدلة في ضوء التضخم، في مارس/آذار مقارنة مع زيادة بلغت 0.7% في فبراير/شباط ومع توقعات المحللين لزيادة قدرها 0.5%.

وزاد متوسط الأجور الاسمية التي يتقاضاها الروس 5.2% على أساس سنوي إلى 45 ألف روبل (703 دولارات) في مارس/آذار.

وتراجع الدخل القابل للإنفاق، أي الأموال التي في حوزة الأُسر بعد أخذ الضرائب والتضخم في الحسبان، 2.3% في الربع الأول، حسبما ذكرته هيئة الإحصاءات الاتحادية (روستات).