البنك المركزي اليمني يعلن استعداده لتغطية احتياجات البنوك من العملات الأجنبية

طباعة


ذكرت وكالة الأنباء اليمنية (سبأ) أن البنك المركزي اليمني أعلن استعداده لتغطية احتياجات جميع البنوك التجارية والإسلامية من العملات الأجنبية لتمويل واردات السلع إلى البلد

وانقسم البنك المركزي إلى فرعين رئيسيين متنافسين.

وتسبب ذلك في تأخيرات ومشكلات متعلقة بالمدفوعات أدت إلى تفاقم أزمة إنسانية ملحة.

وذكرت الوكالة في ساعة متأخرة من مساء أمس الاثنين أن فرع البنك المركزي في عدن، حيث مقر الحكومة المعترف بها دوليا، أصدر بيانا باستعداده لبيع العملة الصعبة للبنوك بسعر 506 ريالات للدولار الواحد أو بأسعار السوق "أيهما أقل".

ونقلت الوكالة عن البيان أن ذلك سيغطي "الاعتمادات وتحويلات الاستيراد الخاصة بعملائهم ولجميع السلع من غير السلع الأساسية الممولة من الوديعة السعودية" التي يبلغ قيمتها مليارا دولار وتهدف للمساعدة في تمويل واردات السلع الأساسية والمنتجات البترولية.

ولم يتلق فرع البنك المركزي المنافس، ومقره العاصمة صنعاء ضمن معظم المراكز السكانية، أي جزء من المنحة السعودية، وقال مسؤول في فرع صنعاء لرويترز العام الماضي إنه يتعين على التجار الحصول على خطابات ائتمان في عدن.