Goldman Sachs: إنهاء إعفاءات عقوبات نفط إيران سيكون محدود الأثر

طباعة

تتوقع بنك Goldman Sachs أن يكون لقرار الولايات المتحدة إنهاء الإعفاءات من العقوبات على واردات النفط الإيراني أثر محدود على الأسعار، على الرغم من أن توقيت الوقف جاء مفاجئا.

وكتب البنك في مذكرة "في حين نقر بمخاطر ارتفاع لأسعار على المدى القريب، فإننا نؤكد توقعاتنا الأساسية لنطاق سعر لبرنت بين 70 و75 دولارا للبرميل للربع الثاني من 2019".

وطالبت واشنطن أمس الاثنين أن يوقف مشترو النفط الإيراني وارداتهم بحلول أول مايو أيار أو يواجهوا عقوبات، في مسعى لتجفيف منابع إيرادات طهران من النفط. وعلى إثر ذلك ارتفعت أسعار الخام لأعلى مستوياتها في ستة أشهر بفعل المخاوف من أزمة محتملة في الإمدادات.

ومازال البنك يتوقع تراجع الأسعار في 2020 بفعل تحسن الإمدادات في الأسواق والضبابية حيال ما إذا كانت منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) ومنتجون آخرون سيواصلون التقيد باتفاق كبح الإنتاج لدعم الأسعار بعد يونيو حزيران.

ويتوقع بنك الاستثمار الأمريكي تقلص الإنتاج الإيراني 900 ألف برميل يوميا مقارنة مع طاقة عالمية فائضة تبلغ حاليا مليوني برميل يوميا، والتي من المنتظر أن تزيد بشكل أكبر في وقت لاحق هذا العام.

وأضاف أن الإعلان الأمريكي سيدعم أسعار خام دبي، خام قياس الشرق الأوسط، قياسا إلى أسعار برنت نظرا لفارق الجودة بين الكميات الإيرانية المفقودة والخامات الأخف التي سيجري التعويض بها من السعودية والإمارت.