الذهب يستقر مع إبطال ارتفاع الدولار أثر بيانات ضعيفة

طباعة

لم يطرأ تغير يذكر على أسعار الذهب حيث بدد ارتفاع الدولار الدعم المستمد من تراجع الأسهم ومجموعة من البيانات الاقتصادية الضعيفة من شتى الأنحاء مما أثار المخاوف بشأن وتيرة النمو الاقتصادي العالمي.

استقر الذهب في المعاملات الفورية عند 1275.51 دولار للأونصة، وتراجعت العقود الأمريكية الآجلة للذهب 0.1 بالمئة إلى 1277.60 دولار للأونصة.

وتضررت الأسهم الآسيوية بعد بيانات كشفت أن معنويات الشركات الألمانية تراجعت في أبريل نيسان بعدما أثرت التوترات التجارية سلبا على المحرك الصناعي لأكبر اقتصاد أوروبي.

وشهد اقتصاد كوريا الجنوبية انكماشا على نحو غير متوقع في الربع الأول من العام مما عزز بواعث القلق من أن الاقتصاد العالمي ربما لم يخرج بعد من نفق الأزمة.

لكن الدولار الأمريكي، الذي ظل متداولا عند أعلى مستوى في نحو عامين، كبح الذهب حيث جعل المعدن أعلى تكلفة لحائزي العملات الأخرى.

وبالنسبة للمعادن النفيسة الأخرى، انخفضت الفضة 0.1 بالمئة إلى 14.91 دولار للأونصة.

وارتفع البلاتين 0.7 بالمئة إلى 884.31 دولار للأونصة في حين نزل البلاديوم 0.3 بالمئة إلى 1413.39 دولار للأونصة.