تراجع إيرادات Peugeot بفعل انخفاض مبيعات الخارج والخروج من إيران

طباعة

أعلنت مجموعة بي.اس.ايه، المصنعة لسيارات بيجو، انخفاض إيراداتها 1.1 بالمئة بفعل تراجع المبيعات في الخارج بما فاق أثر تحسن الأسعار في الربع الأول من العام.

وقالت الشركة إن الإيرادات انخفضت إلى 17.98 مليار يورو (20.05 مليار دولار) بين يناير كانون الثاني ومارس آذار مقارنة مع 18.2 مليار يورو في الفترة المقابلة قبل عام.

كما قال المدير المالي فيليب دي روفيرا إن بي.اس.ايه "مازالت تركز بشكل كامل" على خطة الأداء متوسطة المدى وتواصل في الوقت نفسه دمج أوبل-فوكسهول التي استحوذت عليها من جنرال موتورز.

وتراجعت الإيرادات من قطاع السيارات الرئيسي 1.8 بالمئة إلى 14.16 مليار يورو.

وتضررت تسليمات بي.اس.ايه العالمية بفعل استمرار تراجع المبيعات في مشروعاتها المشتركة في الصين وانسحاب المجموعة من إيران العام الماضي.

وانخفضت أحجام المبيعات 15.7 بالمئة إلى 886 ألفا و400 سيارة في الربع الأول. وحتى مع استبعاد إيران انخفضت التسليمات 6.1 بالمئة متأثرة بتراجع بنسبة 30 بالمئة في أمريكا اللاتينية.

وتتفق أرقام إيرادات المجموعة إلى حد كبير مع توقعات المحللين في استطلاع إنفرونت داتا، وأبقت الشركة على توقعاتها للمدى المتوسط عند أرباح تشغيل في قطاع السيارات بنسبة 4.5 بالمئة تقريبا بين عامي 2019 و2021.