أسهم أوروبا تتراجع مع استمرار مخاوف النمو وسهم نوكيا يهوي

طباعة

تراجعت الأسهم الأوروبية متأثرة بانخفاض شركات الطاقة وهبوط كبير لسهم نوكيا بينما واجه المستثمرون مجموعة متفاوتة من نتائج الشركات وسط مخاوف مستمرة بشأن اقتصاد منطقة اليورو.

وانخفض المؤشر ستوكس 600 الأوروبي 0.4 بالمئة بعد أن توقفت أمس الأربعاء موجة صعود دامت لثماني جلسات متتالية.

ومن بين الأسهم الأكثر تراجعا جاء سهم نوكيا الفنلندية لصناعة معدات شبكات الاتصالات، حيث نزل عشرة بالمئة بعدما أعلنت الشركة عن خسارة فصلية غير متوقعة مشيرة إلى منافسة قوية في قطاعها الرئيسي.

وأدى انخفاض سهم نوكيا إلى تراجع مؤشر قطاع التكنولوجيا بعدما صعد أربعة بالمئة في الجلسة السابقة.

كما ارتفع سهم يو.بي.اس، أكبر بنوك سويسرا، بعدما أعلن البنك أن نتائجه للربع الأول من العام تجاوزت توقعات المحللين. يأتي ذلك بعد إعلان منافسه كريدي سويس يوم الأربعاء تحقيق أرباح غير متوقعة.

ونزل سهم بنك باركليز البريطاني بعدما أعلن انخفاض أرباحه الفصلية عشرة بالمئة في ظل أوضاع صعبة بالسوق أدت لانخفاض الأرباح في وحدة بنك الاستثمار.

هذا ونزل مؤشر قطاع البنوك 0.6 بالمئة حيث انخفض عائد سندات الحكومة الألمانية لأجل عشرة أعوام إلى ما دون الصفر بالمئة بعد يوم من إعلان نتائج مخيبة للتوقعات لمسح إيفو مما عزز المخاوف بشأن النمو في المنطقة.

وانخفض سهم سينسبري ستة بالمئة بعدما منعت هيئة حماية المنافسة في بريطانيا عرضها لشراء أسدا المملوكة لوول مارت مقابل 7.3 مليار جنيه استرليني (9.4 مليار دولار).