كندا تسجل فائضا في الموازنة في الأحد عشر شهرا الأولى من 2018-2019

طباعة

قالت وزارة المالية إن كندا سجلت فائضا في الموازنة في الأحد عشر شهرا الأولى من السنة المالية 2018-2019 مقارنة مع عجز في السنة السابقة بفضل زيادة في الإيرادات أغلبها من ارتفاع دخل الضرائب.

وبلغ الفائض في الفترة من أبريل/نيسان إلى نهاية فبراير/شباط 3.1 مليار دولار كندي، مقارنة مع عجز قدره 6 مليارات في الفترة نفسها من السنة المالية 2017-2018.

وزادت الإيرادات 8.5%، فيما يرجع بشكل رئيسي إلى ارتفاع حصيلة الضرائب، بينما ارتفع 4.8%.

وكشف الحزب الليبرالي الحاكم الشهر الماضي عن موازنة جديدة تتوقع عجزا قدره 19.8 مليار دولار كندي في السنة المالية 2019-2020.