الدولار يستقر داخل نطاق مريح في انتظار بيانات التضخم

طباعة

استقر الدولار داخل نطاق مريح مع بدء أسبوع عطلات في اليابان ما يعطي المستثمرين سببا إضافيا للابتعاد قبل اجتماع الفدرالي الأمريكي للنظر في السياسة النقدية وسلسلة من البيانات العالمية من بينها معدل التضخم الأساسي والوظائف في الولايات المتحدة.

ويترقب الجميع اجتماع مجلس الاحتياطي الاتحادي لمعرفة ما خلص إليه صناع القرار من تقرير الناتج المحلي الإجمالي للربع الأول والذي اظهر نموا قويا نسبته 3.2 بالمئة ولكن نتيجة عوامل استثنائية من بينها نمو المخزونات.

ومن المقرر أن تُصدر في وقت لاحق اليوم قراءة مارس آذار لمعدل نفقات الاستهلاك الشخصي الاساسي وهو مقياس التضخم المفضل لدى مجلس الاحتياطي الاتحادي وثمة خطر أن يتباطأ إلى 1.6 بالمئة أو حتى 1.5 بالمئة.

وهذا الخطر هو الذي أدى لتراجع الدولار يوم الجمعة رغم تقرير الناتج المحلي الإجمالي القوي. ونزل الدولار قليلا أمام سلة من العملات إلى 97.970 اليوم بعدما هبط من أعلى مستوى في نحو عامين عند 98.330 من قبل .

هذا وسجل الدولار اليوم 111.60 ين بعد أن لامس لفترة وجيزة في الاسبوع الماضي أعلى مستوى لهذا العام عند نحو 112.39 ين.

كما ارتفع اليورو قليلا إلى 1.1157 دولار ولكن يظل قريبا من أقل مستوى فيما يقترب من عامين عند 1.1110 دولار.