أسعار النفط تواصل الانخفاض بعد ضغط ترامب على أوبك لتعويض أثر العقوبات على إيران

طباعة

تراجعت أسعار النفط، لتواصل انخفاضا سجلته الجمعة أوقف ارتفاعا امتد لأسابيع، بعد أن طالب الرئيس دونالد ترامب أوبك بزيادة الإنتاج لتخفيف أثر العقوبات الأمريكية المفروضة على إيران.

هذا وانخفضت العقود الآجلة لخام القياس العالمي برنت 48 سنتا أو 0.7 بالمئة إلى 71.67 دولار للبرميل، وخسرت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأمريكي 24 سنتا أو 0.4 بالمئة إلى 63.06 دولار.

وتراجع الخامان نحو ثلاثة بالمئة في الجلسة السابقة.

وقال ترامب يوم الجمعة إنه طلب من منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) أن تخفض أسعار النفط.

وأبلغ ترامب الصحفيين "أسعار البنزين ستنزل. تواصلت مع أوبك، وقلت عليكم أن تخفضوا الأسعار. يتعين عليكم خفضها".

وكتب الرئيس في وقت لاحق على تويتر "تحدثت مع السعودية وآخرين بشأن زيادة تدفقات النفط. الجميع موافقون".

وأطلقت تصريحات ترامب عمليات بيع، مما كبح بشكل مؤقت زيادة نسبتها 40 بالمئة سجلها النفط منذ بداية العام.

واكتسب الارتفاع قوة دفع في أبريل نيسان بعد أن شدد ترامب العقوبات على إيران بإنهاء جميع الاستثناءات التي منحها في وقت سابق لمشترين كبار للخام من طهران.

كما تؤدي العقوبات الأمريكية على فنزويلا إلى شح الإمدادات العالمية، في الوقت الذي يتسبب فيه القتال في ليبيا في كبح الإنتاج هناك أيضا.