النمو الاقتصادي أقوى من المتوقع لمنطقة اليورو في الربع الأول من 2019

طباعة

أظهرت بيانات أن النمو الاقتصادي لمنطقة اليورو كان أقوى من المتوقع في الربع الأول من العام، متعافيا بقوة من تباطؤ في النصف الثاني من2018، بينما نزلت البطالة لأدنى معدلاتها في أكثر من عشر سنوات.

وقال مكتب إحصاءات الاتحاد الأوروبي يوروستات إن التقديرات الأولية تفيد أن الناتج المحلي الإجمالي للمنطقة التي تضم 19 دولة ارتفع بنسبة 0.4 بالمئة عن الربع السابق في الأشهر الثلاثة الأولى من 2019، ارتفاعا من 0.2 بالمئة في الربع الرابع من 2018 و0.1 بالمئة في الربع السابق عليه.

وعلى أساس سنوي، ارتفع الناتج المحلي الإجمالي لمنطقة اليورو 1.2 بالمئة، وهي نفس الزيادة المسجلة في الربع الأخير من 2018.

وكان اقتصاديون استطلعت رويترز آراءهم قد توقعوا ارتفاعا بنسبة 0.3 بالمئة عن الأشهر الثلاثة السابقة و1.1 بالمئة على أساس سنوي.

فيما كان البنك المركزي الأوروبي، الذي أرجأ تشديد السياسة النقدية في نهاية العام الماضي وسط ضعف مستمر في التضخم، يتوقع نمو الناتج المحلي الإجمالي 0.2 بالمئة في الربع الأول وتسارعه إلى 0.3 بالمئة في الربع الثاني.

وعلى صعيد منفصل، قال مكتب الإحصاءات إن البطالة في منطقة اليورو نزلت إلى 7.7 بالمئة من القوى العاملة في مارس آذار، إذ بلغ عدد الباحثين عن وظائف 12.630 مليون شخص، مقابل 7.8 بالمئة أو 12.804 مليون شخص في فبراير شباط.