برنت فوق 73 دولارا بفعل اضطرابات فنزويلا ودعم سعودي لتمديد الخفض

طباعة

تجاوزت أسعار النفط 73 دولارا، مع دعوة زعيم المعارضة في فنزويلا الجيش لدعمه لإنهاء حكم نيكولاس مادورو وبعد أن قالت السعودية إن اتفاقا بين المنتجين لخفض الإنتاج قد يتقرر تمديده لما بعد يونيو/حزيران إلى نهاية 2019.

وبدا الموقف في فنزويلا، عضو أوبك التي تضررت صادراتها النفطية بسبب عقوبات أمريكية وأزمة اقتصادية، مضطربا يوم الثلاثاء. ورفضت الحكومة على الفور أي تلميح لتمرد عسكري.

وجاءت التصريحات السعودية من وزير الطاقة خالد الفالح رغم ضغوط الرئيس الأمريكي دونالد ترامب لزيادة الإنتاج لتعويض نقص الإمداد المتوقع جراء تشديد العقوبات التي تفرضها الولايات المتحدة على إيران.

وقال أوليفييه جاكوب المحلل لدى بتروماتركس "هناك ارتفاع حتى دون فنزويلا نظرا لتصريحات الفالح".

وقبل افتتاح بورصة وول ستريت، كانت العقود الآجلة لخام برنت عند 73.08 دولار للبرميل، مرتفعة 1.44 بالمئة عن أحدث إغلاق لها.

وسجلت عقود الخام الأمريكي غرب تكساس الوسيط 64.42 دولار للبرميل بارتفاع 1.45%.

وبالرغم من عدم الاستقرار في الاقتصاد العالمي، قفز النفط حوالي 40% منذ يناير/كانون الثاني مدعومة بتخفيضات الإمداد التي تقودها منظمة البلدان المصدرة للبترول "أوبك".