استطلاع لرويترز: تخفيضات معروض أوبك تتجه لدعم أسعار النفط

طباعة

رجح استطلاع أجرته رويترز أن تظل أسعار النفط مرتفعة هذا العام إذ من المتوقع أن يستمر شح الإمدادات نتيجة لقرار الولايات المتحدة إنهاء الاستثناءات الممنوحة لبعض مستوردي نفط إيران وأن تبقي أوبك على قيود الانتاج.

وتوقع استطلاع شهري لآراء 31 اقتصاديا ومحللا أن يبلغ متوسط سعر برنت هذا العام 68.57 دولار للبرميل بزيادة أكثر من 2% عن التوقعات في استطلاع مارس/آذار البالغة 67.12 دولار.

ومن المتوقع أن يبلغ متوسط سعر الخام الأمريكي الخفيف 60.23 دولار للبرميل هذا العام مقارنة مع 58.92 دولار في توقعات مارس/آذار.

وقال رئيس أبحاث السلع الأولية في ال.بي.بي.دبليو، فرانك شالنبرجر "إنهاء الإعفاءات الأمريكية لإيران سيسحب بين نصف مليون برميل ومليون برميل يوميا من سوق النفط".

وتابع "وفي ظل التوترات السياسية في ليبيا والفوضى في فنزويلا سيتفاقم شح المعروض في السوق النفطية. لا شك أن أسعار النفط المرتفعة ستستمر".

وارتفع النفط نحو 40% منذ بداية العام وذلك بفضل اتفاق بين منظمة البلدان المصدرة للبترول ومنتجين من خارجها من بينهم روسيا على خفض الإنتاج.

وتوقع أغلبية المحللين المشاركين في الاستطلاع أن تمدد أوبك التخفيضات لنهاية العام ولكن في نفس الوقت ينتظرون أن تعوض المجموعة تراجع الإنتاج من فنزويلا وإيران.

وقال إدوارد بل من بنك الإمارات دبي الوطني "توقعاتنا لإنتاج أوبك+ أن يرتفع في النصف الثاني من 2019 مع ملاحقة الأعضاء الأسعار في صعودها لكن ذلك سيسهم في النهاية في وجود فائض معروض في السوق".

ومن المتوقع أن يبلغ متوسط سعر برنت نحو 70 دولارا للبرميل في الربعين الثاني والثالث من العام وأن ينخفض قليلا إلى 69 دولارا في نهاية العام نتيجة لزيادة الإنتاج من الولايات المتحدة والمخاوف المستمرة بشأن النمو الاقتصادي.