الموازنة السعودية تحقق فائضا 27.8 مليار ريال في الربع الأول

طباعة

قالت وزارة المالية السعودية في بيان إن المملكة حققت فائضا في الموازنة بلغ 27.8 مليار ريال (حوالي7.41 مليار دولار) في الربع الأول من العام، وهو أول فائض منذ 2014.

وبحسب البيان فقد بلغ إجمالي الإيرادات 245.406 مليار ريال، مقارنة بـ166.263 مليار ريال للربع المماثل من العام الماضي، بارتفاع بلغت نسبته 48%.

ووصلت الإيرادات غير النفطية إلى 76.319 مليار ريال، مقارنةً بـ52.316 مليار ريال للربع الأول من عام 2018، مرتفعة بنسبة 46%. فيما ارتفعت الإيرادات النفطية بنسبة 48 %؛ لتبلغ 169.087 مليار ريال مقارنةً بـ113.947 مليار ريال للربع المماثل من العام الماضي".

وبلغ إجمالي المصروفات حوالي 217.6 مليار ريال، مسجلة ارتفاعاً بنسبة 8%، مقارنةً بالربع المماثل من العام الماضي، بينما بلغ الدين العام 610.648 مليار ريال مع نهاية الربع الأول من العام الجاري.

من جانبه، قال وزير المالية السعودية محمد الجدعان إنه من المتوقع حتى الآن تحقيق المستهدفات المالية في موازنة 2019، حيث يتوقع أن تزداد معدلات الصرف على المشروعات التنموية خلال الفترة المتبقية حتى نهاية العام خاصة بالنسبة لبرامج ومشروعات تحقيق رؤية المملكة 2030، وبرامج تنمية القطاع الخاص، ومع الاستمرار في زيادة الإنفاق على برامج الحماية الإجتماعية وفي مقدمتها قطاعات التعليم والصحة والتنمية الإجتماعية وحساب المواطن والضمان الإجتماعي وبدل غلاء المعيشة ومكافآت الطلاب، وفي نفس الوقت استمرار نمو الإيرادات غير النفطية، وبما يسهم في الوصول إلى النتائج المستهدفة في الميزانية للعجز والدين.

وأكد الجدعان أن استقرار وتحسن الأداء المالي يعتبر ركيزة أساسية للنمو الاقتصادي الشامل والمستدام في الوقت الحالي وعلى المدى المتوسط، وبما يسهم في تحقيق الأهداف الاقتصادية والاجتماعية لرؤية 2030.