أسهم أوروبا تتراجع بعد بيان الفدرالي الأمريكي ونتائج متفاوتة للشركات

طباعة

انخفضت الأسهم الأوروبية بعدما أرسل الفدرالي الأمريكي رسالة محايدة بشأن أسعار الفائدة إضافة إلى مجموعة متفاوتة من إعلانات الأرباح في المنطقة.

وتراجع المؤشر ستوكس 600 الأوروبي 0.6 بالمئة مع استئناف التعاملات في أسواق رئيسية بعد عطلة عيد العمال باستثناء المؤشر فايننشال تايمز 100 البريطاني الذي واصل خسائر الجلسة السابقة.

وخيب رئيس الفدرالي الأمريكي جيروم باول توقعات مناصري سياسة التيسير النقدي بعد اجتماع البنك المركزي أمس الأربعاء، حيث لمح لميل بسيط فقط لتعديل أسعار الفائدة في أي وقت قريب.

ومن المنتظر أن يعلن بنك إنجلترا المركزي قراره بشأن سعر الفائدة في وقت لاحق اليوم الخميس ومن المرجح أن يُبقي عليه دون تغيير. وسيترقب المستثمرون صورة أفضل للاقتصاد البريطاني ومؤشرات بشأن استعدادات خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.

كما انخفض مؤشر قطاع الموارد الأساسية 1.3 بالمئة بعدما تراجعت أسعار النحاس إلى أدنى مستوى في أكثر من شهرين.

وانخفض المؤشر الفرعي لقطاع البنوك بعد مجموعة متفاوتة من نتائج الأعمال. وهوى سهم مجموعة آي.إن.جي جروب المصرفية الهولندية بعدما سجلت انخفاضا بنسبة 6.1 بالمئة في أرباح الربع الأول، لكن بنك بي.إن.بي باريبا الفرنسي ارتفع واحدا بالمئة بعدما تجاوز صافي أرباحه في الربع الأول التوقعات.

وسجلت مجموعة لويدز المصرفية البريطانية أرباح قوية في الربع الأول برغم ضعف أسعار المنازل وتراجع الثقة بين مقترضين. ونزل سهم المجموعة.

وصعد سهم شركة سانوفي بعدما حصلت شركة صناعة الأدوية على موافقة الجهات التنظيمية الأمريكية على لقاحها دنجفاكسيا الذي يقي من حمى الدنج.

وارتفع سهم زالاندو، أكبر شركة أوروبية لمبيعات الأزياء عن طريق الإنترنت فقط، بدعم من نمو قوي للمبيعات في الربع الأول.

ونزل سهم شركة الأزياء الألمانية هوجو بوس بعدما أعلنت الشركة تراجع أرباح الربع الأول.