الأسهم الأوروبية تسجل أسوأ جلسة لها في أكثر من 6 أسابيع

طباعة

سجلت الأسهم الأوروبية أسوأ جلسة لها في أكثر من 6 أسابيع بعد أن ثبط مجلس الاحتياطي الفدرالي (البنك المركزي الأمريكي) المراهنات على خفض الفائدة، بينما ساعدت مكاسب لأسهم فولكسفاغن وباير في تقليص الخسائر.

وأغلق المؤشر ستوكس 600 الأوروبي منخفضا 0.7 بالمئة مع إغلاق المؤشرات في البورصات الرئيسية في أنحاء أوروبا على هبوط مع عودتها من عطلة أول مايو.

وكان أداء المؤشر داكس الألماني أفضل من باقي الأسواق في معظم الجلسة وأغلق مستقرا، متأثرا بخسارة لسهم ساب للبرمجيات. وكانت بورصة مدريد الأسوأ أداء مع هبوط المؤشر إيبيكس 1.6 بالمئة.

وهبط سهم ساب 1.3 في المئة بعد أن قال باحثون في الأمن الإلكتروني إن ما يصل إلى 50 ألف شركة تشغل برمجيات ساب تواجه خطرا أكبر للتعرض للقرصنة.

ومن بين أبرز القطاعات الخاسرة في جلسة يوم الخميس، هبط قطاع الموارد الأساسية 1.6 بالمئة بعد أن تراجعت أسعار النحاس إلى أدنى مستوى في أكثر من شهرين.

وانخفض أيضا مؤشر قطاع المنتجات الاستهلاكية متأثرا بهبوط سهم زالاندو المتخصصة في مبيعات الملابس على الإنترنت 3.3 بالمئة، بعد أن أعلنت عن خطط لتقاضي رسوم تسليم لطلبيات الشراء الصغيرة في المزيد من الأسواق.

ومما ساعد في التخفيف من حدة خسائر المؤشر الأوروبي، صعود سهم باير لصناعة العقاقير الطبية وسهم فولكسفاجن لصناعة السيارات 2.2 بالمئة و3.7 بالمئة على الترتيب.