قطاع الخدمات البريطاني يعود للنمو في أبريل لكن بشكل طفيف

طباعة

أظهر مسح أن قطاع الخدمات البريطاني الضخم سجل نموا هزيلا في أبريل نيسان بعد انكماشه في الفترة السابقة على الموعد النهائي الأصلي لخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي في مارس آذار.

وفي دليل ينبئ بأن الاقتصاد عموما يواجه حالة من الجمود، ارتفع مؤشر IHS ماركت/سي.آي.بي.إس لمديري المشتريات في قطاع الخدمات البريطاني إلى 50.4 في أبريل/نيسان من 48.9 في الشهر السابق، وهو ما يزيد قليلا فحسب على مستوى الخمسين نقطة الفاصل بين النمو والانكماش.

تتفق هذه القراءة مع توقعات اقتصاديين استطلعت رويترز آراءهم.

لكن طلبيات التوريد الجديدة تراجعت مجددا، وسجل مارس آذار وأبريل نيسان معا أضعف شهرين لشركات الخدمات البريطانية في أكثر من 6 أعوام.

يعطى مؤشر مديري المشتريات صورة عامة باتت مألوف لتأثر نشاط كثير من الشركات بسبب استمرار الضبابية المتعلقة بشروط انفصال بريطانيا عن الاتحاد الأوروبي.