استقرار مؤشر مدراء المشتريات الرئيسي PMI للقطاع الخاص غير النفطي السعودي في ابريل عند 56.8

طباعة

سجل مؤشر مدراء المشتريات الرئيسي "PMI" الخاص بالسعودية التابع لبنك الإمارات دبي الوطني، بعد تعديله نتيجة العوامل الموسمية، 56.8 نقطة للشهر الثاني على التوالي في شهر إبريل، ليظل عند أعلى مستوياته منذ نهاية 2017.

وشهد شهر ابريل زيادة قوية ومتسارعة في النشاط التجاري على مستوى القطاع الخاص غير المنتج للنفط في السعودية، وتسارع معدل النمو للشهر الرابع على التوالي إلى أسرع مستوى منذ شهر ديسمبر 2017.
وربطت الشركات التي شهدت زيادة في الإنتاج في شهر إبريل بين هذا وبين قوة الطلب والزيادة المرتبطة به في الأعمال الجديدة.
هذا وتراجع نمو الأعمال الجديدة بشكل طفيف بعد أن سجل في شهر مارس أعلى مستوياته في حوالي أربع سنوات، لكنه ظل حادًا في مجمله وأقوى من نمو الإنتاج، في الوقت ذاته ازداد حجم الطلبات الجديدة بأعلى مستوى منذ شهر نوفمبر العام الماضي، لكنه ازداد بشكل متواضع مقارنة بإجمالي الأعمال الجديدة.

وانعكست زيادة طلبات الإنتاج بين شركات القطاع الخاص غير المنتج للنفط في السعودية في شكل زيادة أخرى في النشاط الشرائي خلال الشهر. ووجدت الدراسة أيضًا أن هناك أدلة على زيادة مستويات المخزون توقعًا لزيادة تدفقات الطلبات الجديدة في الأشهر المقبلة.

هذا وشهد مستوى ثقة الشركات بشأن مستقبل الإنتاج تعافيًا قويًا من أدنى مستوى في 6 أشهر مسجل في شهر مارس إلى أعلى مستوى من التفاؤل خلال السنوات الخمس الماضية.