مشاركة محدودة في احتجاجات السترات الصفر بفرنسا بعد اشتباكات أول مايو

طباعة

شارك عدد قليل من متظاهري السترات الصفر باحتجاجات المناهضة للحكومة بباريس ومدن فرنسية أخرى وذلك بعد أيام من تجمع أكبر شابته أعمال عنف بالعاصمة في الأول من مايو أيار.

وذكرت وزارة الداخلية أن نحو 3600 محتج شاركوا في مسيرات بأنحاء البلاد مقارنةً بما يصل إلى 5500 في الأسبوع السابق.

وفي باريس، حيث سمحت السلطات بثلاثة تجمعات بلغ الإقبال عليها حوال الألف شخص مقارنةً بنحو 2600 في نفس الوقت من الأسبوع الماضي.

وفي المقابل، خرج عشرات الآلاف من أعضاء النقابات العمالية ومحتجي السترات الصفراء إلى الشوارع يوم الأربعاء في مظاهرات شهدت اشتباكات بين الشرطة وفوضويين خاصة في باريس.

يذكر أن احتجاجات السترات الصفر اندلعت في منتصف نوفمبر تشرين الثاني في الأساس اعتراضاً على ارتفاع أسعار الوقود وتكاليف المعيشة المرتفعة لكنها تطورت إلى حركة أوسع ضد الرئيس إيمانويل ماكرون وحملته الهادفة لإجراء إصلاحات اقتصادية.