أوباما: أميركا تدخل في 2014 عام "الخرق" بعد أعوام من متاهة الأزمة الاقتصادية

طباعة
دافع الرئيس الأميركي باراك اوباما مساء الثلاثاء في خطابه عن حالة الاتحاد امام الكونغرس عن المساواة في الاجور بين الرجال والنساء. وقال: "اليوم النساء تمثل حوالي نصف اليد العاملة في الولايات المتحدة ولكنها ما زالت تتقاضى 77 سنتاً عندما يتقاضى الرجال دولارا واحداً أنه أمر سيء وفي العام 2014 هو آمر معقد". وأضاف: "تستحق المرأة أن تحصل على نفس الآجر لنفس العمل، تستحق أن يكون لها طفل بدون أن تضحي بوظيفتها". وأعلن أوباما أن 2014 قد يكون عام "الخرق" بالنسبة لبلاده بعد أعوام من النقاهة أثر الأزمة الاقتصادية. وبعد أن تطرق إلى "معدل البطالة الأقل انخفاضاً منذ خمس سنوات" قال أوباما: إن "سوق العقار على طريق النهوض" معتبراً أن "الولايات المتحدة أصبحت بشكل جيد في القرن الواحد والعشرين مثل أي بلد على الأرض" وذلك في خطابه السنوي حول حالة الاتحاد أمام الكونغرس.