سندات لبنان الدولارية تهبط وسط توترات بشأن موازنة تقشفية

طباعة

تراجعت سندات لبنان المقومة بالدولار عبر شتى الاستحقاقات وسط توترات بشأن خطط تخفيضات إنفاق كبيرة في مسودة ميزانية تقشفية للبلد المثقل بالديون.

وهبط إصدار 2030 أكثر من سنت في الدولار إلى أدنى مستوياته في شهر، وفقاً لبيانات تريدويب.

كان رئيس الوزراء سعد الحريري قال إن لبنان بعيد عن الإفلاس لكنه حذر من أن عدم إقرار ميزانية "واقعية" لخفض العجز العام سيكون بمنزلة "عملية انتحارية" بحق الاقتصاد.

وأضرب موظفو البنك المركزي عن العمل أمس الاثنين اعتراضا على مقترحات في مشروع الميزانية تقلص مزاياهم لكنهم قرروا تعليق الإضراب اليوم.