أسهم أوروبا تغلق منخفضة مع انحسار الشهية للمخاطرة

طباعة

انخفضت الأسهم الأوروبية مع تأثر الشهية للمخاطرة سلبا جراء خفض المفوضية الأوروبية توقعاتها للنمو في منطقة اليورو وتشاؤم المستثمرين من مسار محادثات التجارة بين الولايات المتحدة والصين.

وتتوقع المفوضية الأوروبية الآن نمو اقتصاد منطقة اليورو بنسبة 1.2% في 2019، وقلصت تقديراتها لنمو إيطاليا هذا العام للنصف إلى 0.1%.

في الوقت نفسه، قال متحدث باسم وزارة الخارجية الصينية إن الاحترام المتبادل هو أساس التوصل إلى اتفاق تجاري وإن زيادة الرسوم لا يمكن أن تحل أي مشكلة.

وهبط المؤشر ستوكس 600 للأسهم الأوروبية 1.4% في أسوأ أداء يومي له في 3 أشهر، بينما بلغ مؤشر التقلبات في الأسهم القيادية بمنطقة اليورو أعلى مستوياته في أكثر من 6 أسابيع قبل أن يتراجع قليلا.

وتخلى مؤشر البورصة الإيطالية عن مكاسبه المبكرة ونزل 0.9%، بينما هبط المؤشر فايننشال تايمز 100 البريطاني 1.6% مع عودة المستثمرين من عطلة نهاية أسبوع طويلة.

ونزل المؤشر داكس الألماني الشديد التأثر بالتجارة 1.6%. وأظهرت بيانات أن الطلبيات الصناعية الألمانية ارتفعت أقل من المتوقع في مارس/آذار.

وهبط مؤشر قطاع البنوك 2.4% في أسوأ أداء يومي له خلال نحو خمسة أشهر.

وهوى مؤشر قطاع النفط والغاز 2.5%، مع نزول العقود الآجلة لخام القياس العالمي برنت 1.6% بفعل تجدد الشكوك حول محادثات التجارة بين الولايات المتحدة والصين.

وتراجع مؤشر قطاع شركات صناعة السيارات والتوريد الشديد التأثر بالرسوم الجمركية 1.4 بالمئة. وهبط سهم بي.إم.دبليو 2.3%، بعدما أعلنت الشركة عن تراجع حاد في أرباح التشغيل الفصلية بفعل ارتفاع النفقات الاستثمارية ومخصصات قانونية.