نيكي الياباني ينخفض 1.5% بفعل مخاوف تفاقم التوترات التجارية

طباعة

انخفض المؤشر نيكي القياسي 1.5 بالمئة لأقل مستوى في خمسة أسابيع مع استمرار المخاوف من احتمال انهيار المحادثات التجارية بين الولايات المتحدة والصين في الضغط على السوق بينما دفع الين القوي أسهم شركات التصدير للهبوط.

وأقلق المستثمرين هبوط وول ستريت الليلة الماضية إذ مُني مؤشر داو جونز الصناعي بثاني أكبر خسارة يومية من حيث النسبة المئوية هذا العام.

وفقد نيكي 321.13 نقطة ليغلق عند 21602.59 نقطة وهو أقل مستوى إغلاق منذ الثاني من أبريل نيسان عقب هبوط 1.5 بالمئة يوم الثلاثاء مع عودة المستثمرين من عطلة استمرت عشرة أيام.

وأبقى احتمال أن يطول أمد حرب الرسوم على الأسهم المرتبطة بالصين منخفضة. وفقد سهم شركة صناعة معدات البناء كوماتسو 2.9 بالمئة ونزل سهم هيتاشي كونستراكشون ماشينري 2.7 بالمئة.

وهبطت شركات التصدير بعد تراجع الدولار 0.3 بالمئة إلى 109.92 ين ولامس لفترة وجيزة أقل مستوى في ستة أشهر عند 109.905 ين.

ونزل سهم هوندا موتور 2.8 بالمئة وتراجع سهم هينو موتورز 2.6 المئة وتراجع سهم تي.دي.كيه كورب 2.6 بالمئة وهيتاشي 3.2 بالمئة.

وتراجع المؤشر توبكس الأوسع نطاقا 1.7 في المئة ليصل إلى 572.33 نقطة، وهبطت جميع القطاعات الفرعية على المؤشر وعددها 33.