أسعار الذهب تتماسك قبيل محادثات تجارية أمريكية صينية

طباعة

استقرت أسعار الذهب دون تغير يذكر قبيل مفاوضات تجارية بين الولايات المتحدة والصين، بينما يكبح الطلب على السندات الحكومية والين الياباني ومستوى مقاومة فنية رئيسي مكاسب المعدن النفيس الذي يعتبر ملاذا آمنا.

وارتفع الذهب في المعاملات الفورية 0.2 بالمئة إلى 1283.41 دولار للأونصة، وصعد الذهب في العقود الأمريكية الآجلة 0.2 بالمئة إلى 1284.10 دولار.

وكانت أسعار الذهب أغلقت قرب أدنى مستوى خلال الجلسة الأربعاء بعد أن ارتفعت لأعلى مستوياتها منذ 15 أبريل نيسان عند 1291.39 دولار.

فيما انخفض الدولار مقابل الين الياباني، وتراجعت الأسهم بينما ارتفعت في المقابل السندات الحكومية.

كما وتترقب الأسواق بقلق بدء محادثات تجارية تستمر يومين في واشنطن وتبدأ في وقت لاحق اليوم لترى ما إذا كان بمقدور المفاوضين الصينيين إقناع البيت الأبيض بالتراجع عن زيادة رسوم جمركية محتملة على الواردات الصينية.

وتتهم واشطن بكين بالنكوص عن تعهدات قدمتها خلال المفاوضات التجارية وهدد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب برفع الرسوم الجمركية القائمة على السلع الصينية يوم الجمعة وفرض رسوم جديدة في حالة عدم التوصل إلى اتفاق.

وفي حين استمد الذهب دعما بفضل العزوف عن المخاطرة في الأسواق، فإن الأسعار لم تتمكن من تسجيل صعود كبير مع وجود حاجز فني أساسي عند مستوى 1290 دولارا.

وعلى صعيد المعادن النفيسة الأخرى، استقرت الفضة في المعاملات الفورية عند 14.83 دولار للأونصة، بينما زاد البلاتين 0.2 بالمئة إلى 857.88 دولار.

ونزل البلاديوم 1.1 بالمئة إلى 1303.54 دولار للأونصة، بعد أن لامس أدنى مستوياته منذ الثامن من يناير كانون الثاني عند 1295 دولارا في وقت سابق من الجلسة.