الصين تقول إنها مستعدة تماما للدفاع عن مصالحها في الحرب التجارية

طباعة

قالت وزارة التجارة الصينية إن الصين مستعدة تماما للدفاع عن مصالحها في حربها التجارية مع الولايات المتحدة لكنها تأمل أن تتمكن الولايات المتحدة من حل مشكلاتها عبر الحوار بدلا من الخطوات الأحادية.

وجاءت هذه التعليقات بينما يستعد وفد صيني برئاسة ليو خه نائب رئيس الوزراء لعقد محادثات في واشنطن يومي الخميس والجمعة بهدف إنقاذ اتفاق يبدو على شفا الانهيار بعدما اتهم مسؤولون أمريكيون الصين بالنكوص عن التزامات سابقة وهدد الرئيس دونالد ترامب بزيادة الرسوم المفروضة على السلع الصينية غدا الجمعة.

وقال قاو فنغ المتحدث باسم وزارة التجارة الصينية للصحفيين في بكين إن الصين لديها العزم والقدرة على الدفاع عن مصالحها لكنها تأمل أن تتوصل إلى توافق مع الولايات المتحدة.

وأضاف "موقف الصين ثابت ولن تخضع لأي ضغط. أعدت الصين العدة للرد على جميع أنواع النتائج المحتملة".


وقال مكتب الممثل التجاري الأمريكي إنه ستجري زيادة الرسوم المفروضة على سلع صينية قيمتها 200 مليار دولار من عشرة يالمئة إلى 25 بالمئة في الساعة 0401 بتوقيت جرينتش يوم الجمعة.

ستأتي تلك الخطوة الأمريكية في خضم الاجتماعات المنعقدة في واشنطن.

وحتى مطلع الأسبوع، عندما نشب خلاف عميق بشأن صياغة الاتفاقية المقترحة، كانت هناك توقعات قوية بأن الجانبين سيتوصلان إلى اتفاق يوقف التصعيد في حربهما التجارية التي اندلعت لعام الماضي.

وقال قاو إن التوصل إلى اتفاق يحتاج لجهود الطرفين، مضيفا أن الصين أبدت جديتها بإرسال مفاوضيها إلى واشنطن رغم تهديد الولايات المتحدة بزيادة الرسوم الجمركية.