التضخم السنوي في فنزويلا يسجل 1.3 مليون في المئة في أبريل

طباعة

قالت الجمعية الوطنية التي تسيطر عليها المعارضة إن أسعار المستهلكين في فنزويلا ارتفعت بنسبة 1.3 مليون بالمئة في العام المنتهي في أبريل/نيسان، متراجعة قليلا من 1.6 مليون بالمئة في مارس/آذار مع استمرار انحدار الاقتصاد في البلد الواقع في أمريكا الجنوبية.

ووفقا للتقرير، صعدت أسعار المستهلكين 44.7% في أبريل/نيسان انخفاضا من مستويات شهرية فوق 100% أواخر العام الماضي لكنها أكثر من ضعفي المستوى المسجل في مارس/آذار والبالغ 18.1%، عندما أصابت موجة من انقطاعات الكهرباء في أرجاء البلاد الاقتصاد بالشلل.

ولم يرد البنك المركزي على الفور على طلب للتعقيب.

وتوقع صندوق النقد الدولي أن يصل التضخم إلى 10 ملايين بالمئة في 2019، بسبب نظام اقتصادي عاجز عن القيام بوظائفه وطبع عشوائي للنقود وتراجع انتاج النفط في البلد العضو بمنظمة أوبك الذي تعصف به أزمة.

وزعم الرئيس الفنزويلا نيكولاس مادورو مرارا أن فنزويلا هى ضحية "حرب اقتصادية" يقودها خصوم سياسيون تساندهم واشنطن التي فرضت بضع جولات من العقوبات استهدفت الحكومة وكبار المسؤولين في البلاد.