الأسهم الأوروبية تصعد بدعم من قطاعات دفاعية وسط توقعات متشائمة بشأن التجارة

طباعة

ارتفعت سوق الأسهم الأوروبية بدعم من مكاسب قوية لأسهم تيسن كروب وأسهم دفاعية أخرى ساعدت الأسهم الأوروبية على تفادي الخسائر التي منيت بها نظيرتها الأمريكية مع استمرار المخاوف بشأن النزاع التجاري بين الولايات المتحدة والصين.

وقال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إنه لا يتعجل توقيع اتفاق تجاري مع الصين، بينما بدأ تطبيق زيادة في الرسوم الجمركية الأمريكية على بضائع صينية بقيمة 200 مليار دولار، وهو ما يثبط الآمال بأن أكبر اقتصادين في العالم سيتمكنان من التوصل لاتفاق في اللحظات الأخيرة.

وأغلق المؤشر ستوكس 600 الأوروبي مرتفعا 0.3%، بعد أن كان أنهى الجلسة السابقة عند أدنى مستوى إغلاق في شهر ونصف. لكن المؤشر القياسي سجل أكبر انخفاض أسبوعي هذا العام مع تراجعه 3.4% متضررا من مخاوف التجارة.

وصعد المؤشر داكس الألماني 0.7% مع تسجيل أسهم شركة صناعة الصلب العملاقة تيسن كروب قفزة بلغت 28.2%، بفضل مشتريات لتغطية مراكز مدينة بعد أنباء بأنها ستدرج وحدتها الناجحة للمصاعد وستشرع في إعادة هيكلة جديدة.

وجاءت تيسن كروب أيضا كأكبر الرابحين بين الأسهم المدرجة في المؤشر ستوكس 600.

وصعدت الأسهم الفرنسية والإيطالية 0.3% لكل منهما، بينما أغلقت بورصة لندن على انخفاض ضئيل.

ومن بين الأسهم الدفاعية الأخرى، صعدت أسهم العقارات والمرافق 0.3% و1.1% على الترتيب.