أداء مخيب للآمال لأسهم UBER في أول يوم لتداولها

طباعة

سجلت أسهم UBER تكنولوجيز أداء مخيبا للآمال في أول يوم لتداولها مع تراجعها عن سعر الطرح العام الأولي.

وبدأت أسهم الشركة التداول عند 42 دولارا مقارنة مع سعر الطرح العام البالغ 45 دولارا. وهبطت بما يصل إلى 9% إلى 41.06 دولار في التعاملا المبكرة قبل أن تقلص خسائرها إلى 3.0% عند 42.00 دولارا.

ويأتي الطرح العام الأولي لـ UBER على خلفية تصعيد في التوترات التجارية بين الولايات المتحدة والصين ألحق ضررا بالأسواق المالية وزاد شكوك المستثمرين في قدرتها على أن تتحول إلى الربحية في وقت قريب.

ومن قاعة التداول في سوق نيويورك للأوراق المالية، حاول دارا خسروشاهي الرئيس التنفيذي لـ UBER تهدئة المستثمرين بالإشارة إلى فرص الشركة للنمو وخططها لتوسيع أنشطتها.

وقال "رد فعلي (على سعر السهم) هو أننا إذا قمنا بالبناء بشكل جيد فإن المساهمين سيحصلون على مكافآة. بالتأكيد نحن لا نقيس نجاحنا على مدار يوم بل على مدار سنوات".

ورافق خسروشاهي فريق من مسؤولي UBER إلى سوق نيويورك للأوراق المالية للاحتفال ببدء حياة الشركة ككيان مدرج. وشوهد أيضا الشريك المؤسس والرئيس التنفيذي السابق ترافيس كالانيك ،الذي استقال في 2017 تحت ضغط من مستثمرين، في قاعة التداول.

وكشركة خاصة، جمعت UBER أكثر من 15 مليار دولار من مستثمرين لتغذية نموها وتوسيع أنشطتها دون أن تعير اعتبارا يذكر للتحول إلى الربحية.

وأعلنت UBER عن خسارة بلغت 3.03 مليار دولار في 2018.

وكشركة عامة سيتعين على UBER أن تتعامل مع تقارير فصلية للأرباح ومطالب من المساهمين لرسم مسار إلى الربحية.