أسهم أوروبا تتراجع مع تصاعد الحرب التجارية بين أمريكا والصين

طباعة

واصلت الأسهم الأوروبية هبوطها، في أعقاب أكبر تراجع أسبوعي هذا العام، حيث أدى تصاعد الحرب التجارية بين الولايات المتحدة والصين إلى تضرر المعنويات ودفع المستثمرين للتحول صوب الرهانات الأكثر أمانا.

وقالت الصين إنها ستفرض رسوما أعلى على معظم الواردات الأميركية في قائمة مستهدفة معدلة لمنتجات بقيمة 60 مليار دولار، وهو ما قوض الشهية للمخاطرة على مستوى العالم جراء تلك الخطوة التي جاءت ردا على زيادة في الرسوم الأميركية بدأ سريانها يوم الجمعة الماضي.

وانخفض المؤشر ستوكس 600 الأوروبي 1.2%، مع تراجع المؤشرات الفرعية لجميع القطاعات، باستثناء قطاع المرافق.

وهبط المؤشر داكس الألماني الشديد التأثر بالتجارة 1.5%، بينما تراجع المؤشر كاك 40 الفرنسي 1.2%، وانخفض المؤشر فايننشال تايمز 100 البريطاني 0.6%، مسجلا أدنى مستوى إغلاق له في شهرين.

لكن مؤشر قطاع المرافق الأوروبي، الذي يعتبر من القطاعات الدفاعية، ارتفع 0.2%، مع صعود سهم سنتريكا 3%، بعدما أبقت أكبر شركة موردة للطاقة في بريطانيا على توقعاتها للعام بأكمله.

وتراجع مؤشر قطاع النفط والغاز الأوروبي 0.1%، متفاديا هبوطا حادا بعدما صعدت العقود الآجلة لخام القياس العالمي برنت في أعقاب هجمات على سفن قبالة ساحل الإمارات العربية المتحدة.

وهبط مؤشر قطاع شركات صناعة السيارات وتوريد المكونات، الذي يتأثر بالرسوم، 2.7% مع نزول جميع الأسهم المدرجة عليه.