ألمانيا: لا يوجد ما يشير إلى أن بكين ستعرض إبرام اتفاق "بعدم التجسس"

طباعة

قال متحدث باسم وزارة الداخلية الألمانية إنه لا توجد أي إشارة على أن الصين ستعرض إبرام اتفاق "بعدم التجسس" من النوع الذي قد يساعد شركة هواوي الصينية في طلبها لإبرام تعاقدات لبناء الجيل المقبل من شبكات الاتصالات في ألمانيا.

وفي وقت سابق، عرض ليانغ هوا الرئيس التنفيذي لشركة هواوي خلال مؤتمر في لندن استعداده لإبرام اتفاقات مع الحكومات لضمان عدم وجود "أبواب خلفية" لأجهزة هواوي.

وكانت واشنطن حثت حلفاءها على عدم استخدام تكنولوجيا هواوي لبناء الجيل الخامس من شبكات الاتصالات بسبب مخاوف من أن تكون أداة تستخدمها الصين للتجسس. ونفت هواوي هذا الاتهام.

وعبرت الحكومة الألمانية عن تشككها في هذا العرض.

وقال المتحدث "سيكون أمرا حاسما إذا كانت دولة الصين مستعدة لدعم مثل هذا الأمر... لكننا لا نرى أي مؤشر لذلك".