الذهب ينخفض عن ذروة شهر بفعل آمال محادثات التجارة الأميركية الصينية

طباعة

استقرت أسعار الذهب، بعد أن تراجعت عن ذروتها في شهر والتي بلغتها في الجلسة السابقة، في الوقت الذي هدأت فيه مخاوف المستثمرين بفعل التفاؤل المحيط بمحادثات التجارة بين واشنطن وبكين مما يدعم الأسهم العالمية والدولار.

استقر الذهب في المعاملات الفورية عند 1296.49 دولار للأونصة.

وصعد الذهب في العقود الأمريكية الآجلة 0.1 بالمئة إلى 1297.20 دولار للأونصة.

وظل الدولار مرتفعا في المعاملات الآسيوية المبكرة، بعد أن تلقى الدعم من تخفيف الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الثلاثاء التصعيد في حربه التجارية مع الصين واصفا إياه "بالشجار المحدود" وأصر على أن المحادثات بين البلدين لم تنهر.

وصعود الدولار يزيد تكلفة الذهب على حائزي العملات الأخرى.

وكان أكبر محفز للذهب، الذي كان متداولا داخل نطاق ضيق الأسبوع الفائت، يوم الاثنين حين أعلنت الصين أنها ستفرض رسوما انتقامية على مجموعة من السلع الأمريكية.

وقال محللون ومتعاملون إن المعدن النفيس شهد بعض عمليات البيع لجني الأرباح في الجلسة السابقة بعد أن قفزت الأسعار نحو 20 دولارا يوم الاثنين وتجاوزت المستوى الرئيسي البالغ 1300 دولار.

وبالنسبة للمعادن النفيسة الأخرى، ارتفعت الفضة 0.2 بالمئة إلى 14.81 دولار للأونصة، بينما تراجع البلاتين 0.2 بالمئة إلى 853.75 دولار للأونصة.

ونزل البلاديوم 0.7 بالمئة إلى 1326.25 دولار للأونصة.