الرئيس التنفيذي لـ Airbus: جميع شركات صناعة الطائرات ستتضرر من الحرب التجارية

طباعة

حذر جيوم فري الرئيس التنفيذي لشركة Airbus من أن أي تصعيد آخر في التوترات التجارية سيسبب أضرارا لشركات صناعة الطائرات في أنحاء العالم بما في ذلك بوينغ الأميركية المنافسة لشركة صناعة الطائرات الأوروبية Airbus.

وهددت الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي بعضهما البعض بفرض رسوم جمركية بمليارات الدولارات على طائرات وجرارات وأغذية في نزاع عبر الأطلسي مستمر منذ نحو 15 عاما في منظمة التجارة العالمية بشأن دعم لإيرباص وبوينغ.

وقال فري للصحفيين خلال زيارة إلى لندن "نعتقد أن التوترات التجارية التي نراها هي توترات تجلب الخسارة للجميع".

وحثت بوينغ الحكومة الأميركية، التي تملك فرصة فرض أي رسوم جمركية أولا نظرا لأن قضيتها في منظمة التجارة العالمية تتقدم بعدة شهور على مثيلتها من الاتحاد الأوروبي، على الحد من الإجراءات العقابية على شركات الطائرات الأوروبية لتجنب الإضرار بالمصنعين الأميركيين.

لكن فري قال إنه سيكون من المستحيل على مثل هذه الشركات أن تنأى بنفسها عن المناخ التجاري المتدهور الذي أدى أيضا إلى حرب رسوم بين الولايات المتحدة والصين.

وأضاف "تلك التوترات والوضع التجاري لا يدعمان أي من أطراف قطاع الطيران".

وقال فري "لا أعتقد أننا سنخسر أكثر من الآخرين في هذا الوضع لكننا نعتقد أنه يتعين حله بطريقة أو بأخرى بما يتيح للأنشطة العالمية مثل الطيران مواصلة النمو".