المكسيك تجتذب استثمارات أجنبية مباشرة بقيمة 10 مليارات دولار في الربع الأول

طباعة

قال رئيس المكسيك إن بلاده اجتذبت استثمارات أجنبية مباشرة تزيد قيمتها عن 10 مليارات دولار في الربع الأول من 2019، ساعيا بذلك إلى تهدئة شكوك بشأن إدارته للاقتصاد وقلق من خطر خفض للتصنيف الائتماني.

وأظهرت بيانات أولية نشرتها وزارة الاقتصاد أن تدفقات الاستثمار الأجنبي المباشر بلغت 10.16 مليار دولار في الأشهر الثلاثة الأولى من العام الحالي بزيادة قدرها 7% عن الفترة نفسها من العام الماضي.

ونشرت الوزارة الأرقام بعد قليل من كشف الرئيس اندريس مانويل لوبيز أوبرادور عن رقم الاستثمارات أثناء مؤتمر صحفي لتأكيد أن اقتصاد المكسيك وماليتها في "صحة جيدة".

وجاءت تعليقات لوبيز أوبرادور بعد تقرير أصدره بنك الاستثمار جيه بي مورغان قال إن المكسيك تواجه خطرا كبيرا لخفض جدارتها الائتمانية في الأشهر المقبلة.

وأبرز جيه بي مورغان بضعة عوامل تشكل مخاطر على الاقتصاد المكسيكي مشيرا على وجه الخصوص إلى الوضع المالي لشركة النفط المملوكة للدولة (بيميكس) التي يثقل كاهلها دين بقيمة 106 مليارات دولار.

وقال لوبيز أوبرادور إن بيميكس ستتولى التشييد المزمع لما سيكون أكبر مصفاة نفطية في المكسيك، وسط تحذيرات من محللين بأن المنشأة ستكون مكلفة وبلا جدوى اقتصادية.

وأضاف أن المستثمرين لديهم ثقة في المكسيك وإن وكالات التصنيف الائتماني حرة في اتخاذ قراراتها.

وقال أيضا إنه سيبقي على ديون المكسيك مستقرة أثناء فترة رئاسته التي تنتهي في 2024.