لليوم الرابع على التوالي إضراب طياري "إير فرانس" مستمر والشركة تفاوض

طباعة
دخل اضراب طياري شركة الخطوط الجوية الفرنسية "إير فرانس" يومه الرابع مع استمرار الخلاف على خفض التكاليف، وهو ما أجبر الشركة على الغاء 60% من رحلاتها. وأوضح المدير التنفيذي لإير فرانس-كيه.إل.إم الكسندر دو جونياك أن الشركة ستسير 42% فقط من رحلاتها فيما تعمل الإدارة على المزيد من المفاوضات مع الطيارين، حيث أن الإضراب يكلف الشركة يومياً ما بين عشرة ملايين و15 مليون يورو، أي ما بين 12.9إلى 19.3 مليون دولار. هذا وينظم الطيارون إضرابا يستمر أسبوعاً احتجاجاً على خطة اير فرانس التوسع في رحلات منخفضة التكلفة لعلامتها التجارية ترانسافيا من خلال فتح مكاتب جديدة في الخارج في مواجهة المنافسة الضارية من شركات طيران منخفض التكلفة. وتحاول إير فرانس زيادة الارباح من خلال التوسع في أنشطة ترانسافيا، لكنها تنفي وجود ني' لأن تحل محل الشركة الأم.