نائب وزير الخارجية المكسيكي: التوترات مع الصين تساعد واشنطن على إدراك أهمية التجارة بأميركا الشمالية

طباعة

قال نائب وزير الخارجية المكسيكي، خسيوس سيادي، إن العلاقات المتوترة بين الولايات المتحدة والصين تساعد على إدراك الولايات المتحدة أهمية وجود كتلة تجارية لدول أميركا الشمالية.

وأبرمت الولايات المتحدة اتفاقيات لإلغاء التعريفات الجمركية على واردات الصلب والألمونيوم من كندا والمكسيك وذلك حسبما أعلنت حكومات الدول الثلاث لتزيل بذلك عقبة رئيسية أمام الحصول على الموافقة البرلمانية لاتفاقية تجارية جديدة لدول أميركا الشمالية.

وقال سيادي إن الحرب التجارية بين الولايات المتحدة والصين تساعد على إقامة شراكة قوية بين الدول الثلاث.

وأضاف "هناك مناخ عام تواجه فيه الولايات المتحدة علاقة صعبة على المدى الطويل مع الصين وهي تدرك أن اقتصاد الولايات المتحدة الكبير لا بد وأن تصاحبه منطقة اقتصادية كبيرة في أمريكا الشمالية".