نيكي الياباني يرتفع بعد بيانات اقتصادية قوية لكن الصورة تظل قاتمة

طباعة

ارتفع المؤشر نيكي الياباني مع تسارع نمو اقتصاد البلاد على غير المتوقع في الربع الأول من العام، لكن مكاسب السوق جاءت محدودة لأن البيانات أشارت أيضا إلى طلب محلي ضعيف.

وأغلق نيكي مرتفعا 0.2 بالمئة ليسجل المؤشر القياسي 21301.73 نقطة.

وأظهرت البيانات الصادرة اليوم نمو الناتج المحلي الإجمالي لليابان 2.1 بالمئة على أساس سنوي في الربع الأول بينما كانت التوقعات لانكماش 0.2 بالمئة.

غير أن النمو المفاجئ نتج في معظمه عن تراجع الواردات أسرع من الصادرات، مما أفضى إلى مساهمة صافية للصادرات في الناتج الإجمالي.

لكنه أضاف أن البيانات تظل غير مشجعة عموما "مع تراجع الاستهلاك والإنفاق الرأسمالي وارتفاع الصادرات بسبب طلب محلي ضعيف فحسب مما كبح الواردات" قائلا إن صعود السوق اليوم "فني محض، القليل يشترون لأنهم يعتقدون أن الاقتصاد يبلي بلاء حسنا."

وصعدت أسهم شركات التصدير مع تراجع الين إلى أدنى مستوياته في أسبوعين مقابل الدولار، وزادت أسهم ان.إي.ٍسي كورب 1.4 بالمئة وكانون 1.1 بالمئة ونينتندو 1.4 بالمئة.

في المقابل تراجعت أسهم شركات التكنولوجيا إثر انخفاض نظيراتها الأمريكية يوم الجمعة بسبب استمرار التوترات التجارية بين الولايات المتجدة والصين.

وانخفضت أسهم طوكيو إلكترون 3.1 بالمئة وسوني 0.5 بالمئة وتوشيبا واحدا بالمئة، فيما استقر المؤشر توبكس الأوسع نطاقا عند 1554.92 نقطة.