نيكي الياباني يغلق على تراجع مع تضرر أسهم شركات الموردين لهواوي

طباعة

أغلق المؤشر نيكي الياباني منخفضا في الوقت الذي تأثرت فيه أسهم شركات توريد لهواوي جراء وضع واشنطن شركة صناعة معدات الاتصالات الصينية العملاقة على قائمة سوداء، لكن النزول كان محدودا بعد أن خففت الولايات المتحدة مؤقتا قيودا تجارية على هواوي.

وتراجع المؤشر نيكي 0.1 بالمئة ليغلق عند 21272.45 نقطة، وارتفع المؤشر القياسي لفترة وجيزة بعد أنباء عن أن الحكومة الأمريكية خففت مؤقتا قيودا تجارية فرضتها الأسبوع الماضي على هواوي تكنولوجيز.

ومنذ أن أضاف البيت الأبيض هواوي إلى قائمة تجارية سوداء الأسبوع الماضي، علقت عدة شركات عالمية النشاط مع أكبر شركة في العالم لصناعة معدات الاتصالات.

وانخفض مؤشر قطاع الآلات الكهربائية واحدا بالمئة ليسجل أداء دون السوق إجمالا، فيما هبط سهم موراتا للتصنيع 1.5 بالمئة، وانخفض سهم تي.دي.كيه 0.9 بالمئة، بينما تراجع سهم طوكيو إلكترون 1.9 بالمئة، وانخفض سهم تايو يودن 0.6 بالمئة وهوى سهم هيتاشي هاي تكنولوجيز 1.7 بالمئة.

وتقدر ميزوهو للأوراق المالية أن المبيعات إلى هواوي تُشكل ما يتراوح بين ستة وثمانية بالمئة تقريبا لدى أولئك الموردين.

وانخفض سهم مجموعة سوفت بنك، التي تملك حصة في سبرنت، 3.5 بالمئة بعد أنباء عن أن عرض استحواذ بقيمة 26 مليار دولار من تي موبايل يو.إس لمنافستها سبرنت بدا أنه يفوز بدعم الأغلبية في لجنة الاتصالات الاتحادية الاثنين.

ونزل المؤشر توبكس الأوسع نطاقا 0.3 بالمئة إلى 1550.30 نقطة.