الين والفرنك السويسري يرتفعان مع تصاعد توترات التجارة والاسترليني يتراجع

طباعة


ارتفع الين الياباني والفرنك السويسري في الوقت الذي يظل فيه الإقبال على المخاطرة ضعيفا في مواجهة تصاعد توترات التجارة بين الولايات المتحدة والصين.

وبينما سادت حالة من الارتياح تجاه الأصول العالية المخاطر أثناء الليل بعد أن خففت الولايات المتحدة قيودا تجارية على شركة صناعة معدات الاتصالات هواوي تكنولوجيز الصينية، فإن غياب انفراجة كبيرة يتسبب في استمرار توتر المستثمرين.

ومقابل سلة من العملات الرئيسية المنافسة، استقر مؤشر الدولار الدولار عند 98.031، بعد أن بلغ أعلى مستوى في ثلاثة أسابيع ونصف الأسبوع عند 98.134 أثناء الليل، وارتفع مؤشر الدولار 1.9 بالمئة منذ بداية العام.

وظل الين الياباني والفرنك السويسري مرتفعين مقابل الدولار مع اتجاه العملتين صوب الصعود نحو واحد بالمئة منذ بداية الشهر الجاري مقابل العملة الأمريكية بما يشير إلى أن المستثمرين يقلصون انكشافهم على الأصول العالية المخاطر.

وكان الجنيه الاسترليني الخاسر الوحيد البارز في التعاملات الأوروبية المبكرة مع هبوط العملة البريطانية 0.3 بالمئة إلى أدنى مستوى في أربعة أشهر مقابل الدولار عند 1.2663 دولار.

وزادت حالة الضبابية السياسية في بريطانيا في الوقت الذي فشلت فيه المحاولة النهائية لرئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي لإبرام صفقة خروج من الاتحاد الأوروبي سواء بدعم نواب المعارضة أو الكثيرين في الحزب الذي تنتمي إليه ماي.

واستقر اليورو عند 1.1162 دولار قبل خطاب يلقيه ماريو دراجي رئيس البنك المركزي الأوروبي في فرانكفورت.