أسهم أوروبا تتراجع بفعل مخاوف الحرب التجارية وانفصال بريطانيا

طباعة

ترجعت الأسهم الأوروبية بفعل القلق من تطورات الحرب التجارية بين الولايات المتحدة والصين، والضبابية التي تكتنف خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.

وأغلق المؤشر ستوكس 600 الأوروبي منخفضا 0.08%، مع نزول المؤشرين إم.آي.بي الإيطالي وكاك 40 الفرنسي وارتفاع فايننشال تايمز 100 البريطاني وداكس الألماني.

وقادت أسهم البنوك والأسهم المتأثرة بانفصال بريطانيا الخسائر، مع تحول بعض المستثمرين إلى سندات منطقة اليورو باعتبارها ملاذا آمنا، في ظل تنامي الضغوط على رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي لتقديم استقالتها بعدما رفض مشرعون في حزبها اتفاقها بشأن الخروج من الاتحاد الأوروبي.

وتنامى قلق المستثمرين أيضا بفعل تقرير بأن الولايات المتحدة تدرس فرض قيود على شركة هيكفيجن الصينية لكاميرات المراقبة.

وانخفض مؤشر قطاع البنوك الأوروبي 1.2%، مسجلا أدنى مستوياته فيما يزيد عن أربعة أشهر، مع تراجع أسهم بنك سانتاندر ولويدز وباركليز بنسب تراوحت بين 1.1 و2.7%.

وأغلق المؤشر فايننشال تايمز 100 مرتفعا 0.07%، بعدما بدد معظم مكاسبه المبكرة، بينما أغلق المؤشر داكس الألماني، الشديد التأثر بالتجارة، مرتفعا 0.2%، بعدما هبط 0.7% أثناء الجلسة.