الذهب يستقر وسط تراجع أسواق الأسهم وقوة الدولار

طباعة

استقرت أسعار الذهب، مرتفعة من أدنى مستوياتها في أسبوعين مع نزول أسواق الأسهم بفعل توترات تجارية جديدة، بينما كبحت قوة الدولار مكاسب المعدن الأصفر.

واستقر السعر الفوري للذهب عند 1274.33 دولار للأونصة، بعد أن نزل إلى أدنى مستوى له منذ الثالث من مايو/أيار أمس الثلاثاء عند 1268.97 دولار.

وارتفعت عقود الذهب الأميركية الآجلة 0.1% لتبلغ عند التسوية 1274.20 دولار للأونصة.

وتراجعت أسواق الأسهم اليوم بفعل تقارير بأن البيت الأبيض يدرس فرض مزيد من العقوبات على شركة كاميرات المراقبة الصينية هيكفيجن، وهو ما بدد أثر تخفيف القيود التجارية الأميركية على شركة هواوي تكنولوجيز الصينية.

وقال وزير الخزانة الأميركي ستيفن منوتشين إنه ليس من المقرر حاليا أن يزور مسؤولون أمريكيون بكين لإجراء الجولة التالية من المفاوضات، وذلك بعد يوم من تصريح السفير الصيني لدى الولايات المتحدة تسوي تيان كاي بأن بكين ما زالت منفتحة على المحادثات.

ومما حد من الإقبال على الذهب، تماسك مؤشر الدولار قرب ذروته في شهر، بدعم من ارتفاع عوائد أدوات الخزانة الأمريكية بعد أن خففت واشنطن مؤقتا القيود التجارية التي فرضتها الأسبوع الماضي على شركة هواوي الصينية لمعدات الاتصالات.

وعلى صعيد المعادن النفيسة الأخرى، ارتفعت الفضة 0.1% في المعاملات الفورية إلى 14.46 دولار للأونصة، بينما هبط البلاديوم 0.3% إلى 1316.01 دولار للأونصة.

ونزل البلاتين 1.8% إلى 799 دولارا للأونصة، بعدما لامس أدنى مستوياته منذ 18 فبراير/شباط عند 798.50 دولار للأونصة في وقت سابق من الجلسة.