نيكي الياباني ينخفض مع تضرر أسهم التكنولوجيا بفعل توترات التجارة الأمريكية الصينية

طباعة

أغلق المؤشر نيكي الياباني منخفضا بعد أن تسبب تجدد التوترات التجارية بين الولايات المتحدة والصين في تراجع أسهم التكنولوجيا، بينما هبطت أسهم مجموعة سوفت بنك ذات الثقل على المؤشر ما يزيد عن خمسة بالمئة.

وتراجع المؤشر نيكي 0.6 بالمئة ليغلق عند 21151.14 نقطة.

وباع المستثمرون بكثافة أسهم شركات التكنولوجيا بعد تقارير إعلامية قالت الأربعاء إن الولايات المتحدة تدرس فرض عقوبات على شركة هيكفيجن لصناعة كاميرات المراقبة.

وهوى سهم تي.دي.كيه كورب 6.5 بالمئة وتراجع سهم أدفانتست كورب 2.6 بالمئة ونزل سهم طوكيو إلكترون 2.5 بالمئة وتراجع سهم سوني كورب 3.7 بالمئة.

فيما انخفض سهم مجموعة سوفت بنك 5.3 بالمئة، ماحيا 62 نقطة من المؤشر نيكي القياسي بعد أن قالت مصادر لرويترز إن موظفي قطاع مكافحة الاحتكار بوزارة العدل الأمريكية أوصوا بوقف استحواذ تي-موبايل يو.إس البالغة قيمته 26 مليار دولار على منافستها الأصغر سبرنت. وتملك مجموعة سوفت بنك حصة في سبرنت.

وارتفع سهم دايتشي سانكيو، الذي انخفض في التعاملات المبكرة، 1.2 بالمئة. وقاد الارتفاع تقرير من صحيفة نيكي الاقتصادية قال إن شركة صناعة الأدوية تجري محادثات مع عدة شركات لبيع وحدتها المملوكة لها بالكامل لتصنيع الأدوية التي تُباع بدون وصفة وطبية مقابل نحو مئة مليار ين (900 مليون دولار).

هذا وهبط المؤشر توبكس الأوسع نطاقا 0.4 بالمئة إلى 1540.58 نقطة، وفاق عدد الأسهم الهابطة تلك الصاعدة بواقع 1258 إلى 783.