النفط يرتفع صوب 69 دولارا لكنه بصدد أكبر خسارة أسبوعية في 2019

طباعة

ارتفعت أسعار النفط صوب 69 دولارا للبرميل، بعد خسائر تكبدتها على مدى جلستين، لكنها تظل متجهة صوب أكبر انخفاض أسبوعي منذ بداية العام الجاري بسبب ارتفاع المخزونات والقلق بشأن تباطؤ اقتصادي.

وزادت مخزونات النفط الخام الأمريكية لتبلغ أعلى مستوياتها منذ يوليو/تموز 2017، مما يشير إلى وفرة الإمدادات في أكبر مستهلك للخام في العالم. في غضون ذلك، تأثرت الأسعار سلبا جراء مخاوف من أن النزاع التجاري بين الولايات المتحدة والصين يتطور ليصبح أكثر ترسخا.

وقبل افتتاح بورصة وول ستريت، ارتفعت خام القياس العالمي برنت 98 سنتا إلى 68.74 دولار للبرميل لكنه يظل على مسار الانخفاض نحو 5% هذا الأسبوع.

وصعد خام غرب تكساس الوسيط الأميركي 75 سنتا إلى 58.66 دولار للبرميل.

لكن تخفيضات الإنتاج، سواء الطوعية أو تلك الناجمة عن عقوبات أمريكية، تقدم الدعم للأسعار ويتوقع بعض المحللين تعافي السوق.

وقال محلل لدى كومرتس بنك "من المنطقي الشك فيما إذا كانت السعودية ستكون راغبة في تعزيز إنتاجها بالنظر إلى أحدث انخفاض في الأسعار...لذلك نتوقع أن نرى ارتفاعا لأسعار النفط مجددا في المستقبل القريب".

وتخفض منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) وحلفاء من بينهم روسيا، في تحالف معروف باسم أوبك+، الإنتاج منذ يناير/كانون الثاني بهدف تقليص الإمدادات في السوق ورفع الأسعار.