Maersk تحذر من تضرر نمو قطاع الشحن جراء توترات التجارة

طباعة

حذرت AP Moller - Maersk، أكبر شركة شحن حاويات في العالم، من أن توترات التجارة وتباطؤ الاقتصاد يسببان تباطؤا في نمو نشاط الشحن العالمي.

وخفضت Maersk، التي يُنظر إليها كمؤشر على اتجاهات التجارة العالمية، توقعاتها لنمو حركة شحن الحاويات عالميا هذا العام بسبب النزاع التجاري بين الولايات المتحدة والصين.

وقال الرئيس التنفيذي للشركة، سورين سكو، في إشارة إلى النطاق المتوقع الذي قدمته الشركة قبل ثلاثة أشهر "تصعيد الحرب التجارية في الآونة الأخيرة الناجم عن زيادة الرسوم الجمركية والتهديدات بفرض رسوم جمركية إضافية يصل بنمو تجارة الحاويات عالميا إلى النطاق الأدنى من نسبة تتراوح بين 1 و3%".

واليوم، أعلنت المجموعة عن نتائج أعمال الربع الأول والتي جاءت متماشية مع التوقعات إذ وازن ارتفاع في أسعار الشحن انخفاضا في أحجام الحاويات.

وقالت الشركة إن الحرب التجارية ضغطت على أحجام التجارة بين آسيا وأمريكا الشمالية في أول ثلاثة أشهر من العام.

وأبلغ سكو مؤتمرا صحفيا في كوبنهاغن بعد عودته من رحلة إلى الصين بأن الرسوم الجمركية الجديدة قد تقلص النمو المتوقع في أحجام الحاويات عالميا بما يصل إلى نقطة مئوية.

وقال "استضفنا 50 عميلا صينيا في عشاء بشنغهاي أمس ويمكنني أن أوكد أنهم جميعا يريدون أن تنتهي الحرب التجارية قريبا".

وأضاف "يكسبون قوتهم من تصدير البضائع، لذلك هناك ضغط أيضا على النظام السياسي في الصين للتوصل إلى حل".

كما حذر من أنه حتى إذا جرى التوصل إلى حل للنزاع بين أكبر اقتصادين في العالم، فإن الحروب التجارية لن تنتهي.

وقال سكو "ثم ستحول الولايات المتحدة نظرها فحسب صوب أوروبا"، في إشارة إلى تهديد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بفرض رسوم جمركية على السيارات من الاتحاد الأوروبي ومنتجات أخرى من بقية أنحاء العالم.

وأعلنت Maersk أرباحا قبل الفوائد والضراب والإهلاك والاستهلاك بقيمة 1.24 مليار دولار في الربع الأول، مقارنة مع 1.25 مليار دولار في توقعات محللين استطلعت رويترز آراءهم.

وقالت Maersk إنها تتوقع أن تبلغ الأرباح قبل الفوائد والضرائب والإهلاك والاستهلاك في 2019 نحو خمسة مليارات دولار.