ترامب: رئيسة مجلس النواب تحتاج أسبوعين لدراسة اتفاقية التجارة بين أميركا والمكسيك وكندا

طباعة

قال الرئيس الأميركي دونالد ترامب إن رئيسة مجلس النواب نانسي بيلوسي لا تفهم اتفاقية التجارة بين الولايات المتحدة والمكسيك وكندا وأبلغت الممثل التجاري الأميركي روبرت لايتهايزر أنها تريد أسبوعين لتدرس الاتفاقية.

وأضاف ترامب قائلا "بيلوسي لا تفهم مشروع القانون، إنها لا تفهمه... لذلك يجب عليها أن تكون على دراية كافية وأن تدرس مشروع القانون".

ومضى قائلا "إنها تبدو مضطربة... يجب عليها أن تقر بأنها لا تفهمه".

وردا على تعليقات ترامب، قالت بيلوسي في تغريدة على تويتر "عندما يبدأ ‭‭'‬‬العبقري المتزن جدا‭‭'‬‬ التصرف بطريقة أكثر رئاسية، فسأكون سعيدة للعمل معه بشأن البنية التحتية والتجارة وقضايا أخرى".



وكانت بيلوسي تشير إلى تعليقات أدلى بها ترامب في وقت سابق يوم أمس وصف فيها نفسه بأنه "عبقري متزن جدا" مع انخراط الاثنين في حرب كلمات محمومة.

ويحث الجمهوريون في الكونغرس على التصديق على اتفاقية (يوسمكا) التي ستحل محل اتفاقية التجارة الحرة لأميركا الشماليا (نافتا) قبل أن يغادر المشرعون واشنطن في عطلتهم في أغسطس/آب. وكرئيسة لمجلس النواب فإن بيلوسي، المنتمية للحزب الديمقراطي، تتحكم في موعد أي أي تصويت مبدئي قد يحدث.

ونشر نص الاتفاقية منذ أكتوبر/تشرين الأول 2018 لكن بعض المشرعين الديمقراطيين طالبوا ببنود إنفاذ أكثر قوة للمعايير الجديدة للعمالة والبيئة في يوسمكا، ومن غير الواضح ما إذا كان هذا يمكن تحقيقه من خلال التشريع الخاص بتنفيد الاتفاقية.

وستقلص فترة دراسة مدتها أسبوعان العدد المتبقي من الأيام التشريعية قبل أن يبدأ الكونغرس عطلته في الثالث من أغسطس/آب. وقال ترامب "أظن أن تلك فترة زمنية طويلة".

وقال الجمهوريون في مجلس الشيوخ يوم الثلاثاء إن لايتهايزر يعتقد أن المفاوضات مع بيلوسي بشأن إقرار اتفاقية التجارة تحقق تقدما ويجري التعامل معها "بنوايا صادقة".

وبالإضافة إلى الولايات المتحدة، يجب أن توافق الهيئة التشريعية في كل من كندا والمكسيك على الاتفاقية التجارية الجديدة قبل أن يمكن بدء سريانها.