"مخاطر المرور على قشر الموز" يفوز بجائزة "نوبل"

طباعة
فازت مجموعة من الابحاث الطريفة جائزة نوبل آي.جي السنوية للانجازات العلمية "الهزلية"، وكان باحثون قد قدموا ابحاثا عن  قاسوا "لزوجة قشر الموز" و"قدرة شرائح لحم الخنزير على وقف نزيف الأنف" و"ردود افعال حيوان الرنة تجاه آدميين يتنكرون في أزياء تشبه الدب القطبي" من بين الفائزين بالجائزة التي تهدف للترفيه والتشجيع على البحث العلمي والابتكار على مستوى العالم وتمنحها مجلة "انالس اوف امبروبابل ريسيرتش" المتخصصة في الأبحاث العلمية "المضحكة" وتقدم كنظير "غريب" لجوائز نوبل الأصلية التي تعلن في اكتوبر تشرين الأول من كل عام. ومن بين الجوائز العشر تخصص المجلة أربعة لباحثين يبدون اهتماما "غريبا" بالأطعمة وعلى سبيل المثال فاز فريق من الباحثين اليابانيين بالجائزة تقديرا لنجاحهم في تفصيل مخاطر المرور على قشرة موز في بحث بعنوان "معامل الاحتكاك تحت جلد الموز." ، وفازت فرق أخرى بجوائز عن كيفية استخدام فضلات الأطفال الرضع في انتاج نقانق مخمرة وكيفية حشو شرائح لحم الخنزير في الأنف لوقف نزيف حاد. وذهبت جوائز أخرى هذا العام لباحثين تمكنوا من قياس الألم النسبي الذي يعانيه المرء عند النظر إلى لوحة "قبيحة" وآخرين درسوا احتمال أن يؤدي اقتناء قط إلى تعريض صاحبه لمخاطر عقلية وايضااحتمال تعرض الاشخاص المعتادين على السهر  لدرجة من الاضطراب العقلي .